جنيف: تعرض نشطاء من موريتانيا لاعتداء جسدي ولفظي 

اثنين, 18/03/2019 - 18:42

تعرض ضحايا موريتانيون سابقون بالمعتقلات السرية التابعة لقيادة البوليساريو لاعتداء جسدي ولفظي على يد موالين لتلك القيادة وقد وقع الحادث يوم الجمعة 15 مارس 2019 بوسط ساحة الأمم القربة من قصر الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية. حيث تعرض سيد احمد عبدي اشليشل للركل على مستوى الصدر مما أدى الى سقوطه على حافة الشارع وسبب في إصابته برضوض في أنحاء متفرقة من الجسم وتهشم نظاراته الطبية ، كما تعرض محمد فال القاضي أكاه لتعنيف لفظي ونعوت عنصرية من قبل احد المعتدين قصد صده عن الكشف عن الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف قيادة البوليساريو ضد المتطوعين الموريتانيين السابقين في المخيمات الصحراوية ، وقد تدخل رجال الأمن السويسريين لإنهاء الاعتداء، حيث توجه الموريتانيون إلى مفوضية الشرطة بجنيف لتقديم شكاية في الأمر والإدلاء بشهاداتهم .

وقد تسلم ويد اشليشل إفادة بمحضر الشكاية ، وكذا وثيقة تخوله طلب المساعدة من شبكة من المنظمات السويسرية التي ترافق الضحايا في مثل هذه الحالات .

وكان الموريتانيان المعنيان قد تلقيا رسائل تهديد في الليلة التي سبقت الاعتداء ، وكان الاعتداء قد حصل عندما كان سيد أحمد اشليشل واقفا يتحدث مع صديق قديم التقاه صدفة في الساحة التي كان مناصرو البوليساريو ينظمون تظاهرة فيها .