القنصل بننه محمد: "مهمة القنصل الفخري تشهد حركية جديدة بموريتانيا"

اثنين, 11/03/2019 - 13:45

انطلقت صباح الاحد 10 مارس 2019 بمقر الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين في نواكشوط أشغال المؤتمر الثاني لاتحاد القناصلة الفخريين المعتمدين في موريتانيا المنعقد تحت شعار: "الدور التاريخي للقنصل الفخري في مد جسور التواصل بين الشعوب " وقد افتتح الحفل بكلمة لرئيس الاتحاد محمد ولد محمد محمود، قنصل البرتغال، أكد فيها أن مهنة القنصل الفخري تعتبر من أعرق انواع التمثيل الدبلوماسي حيث بدأت قبل ثلاثة قرون وساهمت بشكل كبير فى مد الجسور وتوطيد العلاقات بين الدول.

وثمن ولد محمد محمود الاهتمام الرسمي باتحاده وتشجيع أهدافه النبيلة المتمثلة أساسا في توطيد العلاقات السياسية والتجارية والاقتصادية والاجتماعية بين موريتانيا وكافة دول العالم.

أما الأمين العام لاتحاد القناصلة الفخريين المعتمدين في موريتانيا بننه محمد القنصل الفخري لجزر الرأس الأخضر فقد أشار إلى أن القنصل الفخري الأمين العام لاتحاد القناصلة الفخريين المعتمدين في موريتانيا بننه ولد محمد القنصل الفخري لجزر الرأس الأخضر  يعتبر من أعرق اشكال التمثيليات الدبلوماسية التي عرفها التاريخ والحضارات منذ قديم الزمن، حيث لعب على مر التاريخ أدوارا هامة في مد الجسور والتقريب بين الشعوب، وتوطيد العلاقات التجارية والاقتصادية والاجتماعية بل حتى العلاقات السياسية بين الدول ..

وأكد بننه أنه بتكوين هذا الاتحاد، شهدت مهمة القنصل الفخري بموريتانيا حركية جديدة، وذلك من خلال العمل على تشجيع المبادرات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية. وقال بننه إن اتحاد القناصلة الفخريين المعتمدين في موريتانيا شارك في العديد من المؤتمرات والملتقيات المنظمة في الوطن العربي والعالم.

وأضاف بننه أن الاتحاد يعمل على تعزيز حضوره في النسيج الموريتاني من خلال المشاركة في أهم الملتقيات الوطنية، والمشاركة كذلك في الوفود التجارية الموريتانية خلال زيارتها للدول العربية والإفريقية، والعالمية..

بدوره أعرب وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد اسماعيل ولد الشيخ احمد في كلمة بالمناسبة، عن تهنئته للقناصلة الفخريين فى موريتانيا على نجاح هذا مؤتمرهم، مؤكدا ان قطاعه سيعمل على تطوير علاقته مع هذا الاتحاد خدمة للعلاقات الدبلوماسية.

ونقل الوزير تحيات الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لأعضاء الاتحاد، معربا عن اعتزازه بالدور الذي يلعبه هذا الاتحاد في مجال السياسة الدبلوماسية للبلاد . وقال ولد الشيخ احمد إن القنصل الشرفي يقوم بدور هام وريادي تسعى الوزارة الى تعزيزه فى موريتانيا وفى البلدان الأخرى ، مؤكدا ان القطاع سيخلق قناة للتنسيق مع هذا الاتحاد من اجل تنميته وتطويره خدمة للدبلومسية الموريتانية .

وأكد ولد الشيخ احمد أن موريتانيا شهدت خلال العشرية الاخيرة نهضة على كافة الأصعدة وهو ما عزز دورها بشكل كبير فى منطقة الساحل الافريقي وإفريقيا بشكل عام والجامعة العربية بصفتها عضوا فى العديد من الهيئات الاقليمية والقارية والدولية.

واعرب رئيس الاتحاد العربي للقناصلة الفخريين عالى مزاعم با جبر القنصل الفخري لجمهورية غينيا بالمملكة المغربية عن غبطته بزيارة موريتانيا لأول مرة، مضيفا أن الجيل الجديد من الدبلماسيين يهتم بتعزيز دبلوماسية الشعوب التى تقوم على تنمية التبادل الثقافى والتجارى والرياضى.

وقدم با جبر عرضا مفصلا بالأرقام عن مهمة القنصل الفخري وخارطة تواجده في دول العالم

تجدر الإشارة إلى أن اتحاد القناصلة الفخريين فى موريتانيا يتألف من 36 عضوا يمثلون 39 بلدا من مختلف القارات . ويحظى بعضوية الاتحاد الدولي للقناصلة الفخريين (FICAC)، وعضو مؤسس للاتحاد العربي للقناصلة الفخريين (AFHC)..